الكحول

قد يبدو لك شرب الكحول مسلياً أو يشعرك بأنك شخصٌ اجتماعي، ولكن هل تعلم أن الكحول قد تقتلك وتقتل من تحب؟ هل لديك أدنى فكرة عما تخاطر به من خلال شرب الكحول؟

ما هي الكحول؟
الكحول مادة موجودة في البيرة والنبيذ وغيرهما من المشروبات الروحية (كالويسكي والرم والفودكا) تؤثّر في النشاط الكيميائي للدماغ، والتسمية الكيميائية للكحول في هذه المشروبات هي الكحول الأثيلي أو الإيثانول .

الكحول مادة مهدئة أو مكئّبة، مما يعني أنها تبطّئ وظائف الجهاز العصبي المركزي بما فيها وظائف الدماغ. وقد يبدو أن الكحول تجعل الناس أكثر ودية ونشاطًا، ومردّ ذلك إلى أنها تؤدي إلى إنخفاض نشاط الدماغ مما يحدّ من الكبت الذاتي فيشعر الشخص أنه أكثر إرتخاءً.
ما الذي تفعله الكحول بالجسم؟
تدخل الكحول مجرى الدم عبر المعدة والأمعاء وما إن تصبح في الدم، حتى يحملها إلى سائر أنحاء الجسم بسرعة كبيرة. في الواقع، تصل الكحول إلى الدماغ على الفور تقريبًا. وتبقى في الجسم حتى يقوم الكبد بتفكيكها ومن ثم تخرج عبر النفس، والعرق والبول.

قد تستغرق عملية تخلص الجسم من تأثيرات مشروبٍ واحد (زجاجة بيرة، كأس واحد من النبيذ أو جرعة واحدة من الويسكي) ساعتين أو أكثر. إذًا، إن قمت بتناول كأس واحد في الساعة، تزيد نسبة الكحول في الدم لأنك تشرب بسرعة تفوق السرعة التي يحتاجها الجسم لهضم الكحول.

يحوي كأس معياري واحد من الشراب ١٣٫٦ غرامًا من الكحول ويساوي كأس معياري واحد:

قنينة بيرة عادية سعة 350 مل. (٥٪ كحول)

=

كأس نبيذ سعة 145 مل. ) ١٢٪ كحول)

=

كأس نبيذ مقوّى كالبورتو سعة 85 مل

=

شراب كحولي كالرم، أو الويسكي أو الفودكا سعة 45 مل. ( ٤٠٪ كحول (

ملاحظة: تحتوي بعض أنواع البيرة والمشروبات المثلجة على نسبة كحول أعلى من تلك الموجودة في المشروبات العادية.

ما هي التأثيرات الكحول الجسدية ؟
الدماغ هو مركز التحكم في الجسم، لذا فللكحول تأثير كبير في تصرفاتنا. وكلما زادت نسبة الكحول في الدم، إزداد ذلك التأثير. تؤثر الكحول في كل من الآراء والقيود الذاتية وسرعة ردات الفعل وتنسيق الحركة والرؤية والنطق والتوازن والمشي والوقوف.

تضعف الكحول تنسيق الحركات وردود الأفعال والتوازن.

ويصبح الاتكال على السمع والنظر، فيصبح الإتكال عليهما أصعب وكذلك الأمر بالنسبة لسرعة ردات الفعل.

التسمم بالكحول أو الإفراط في تناوله أمران واردان. فالإسراف في تناول الكحول قد يؤدي إلى التسمم بالكحول. فإن قام شخصٌ ما بتناول الكحول بسرعة، قد تدخل كمية كحول مميتة إلى جسمه. وبعد أن يفقد الوعي، تتسرّب الكحول التي لا تزال موجودة في المعدة إلى مجرى الدم. وتتسبب كثرة الكحول في الدم بتباطؤ معدل التنفس وضربات القلب ما يؤدي إلى توقفهما في النهاية. في بعض الحالات، قد يؤدي الإسراف في شرب الكحول إلى تقيؤ الشارب أثناء نومه، فيختنق ويموت. يعتبر إسرافًا في الشرب لدى الرجال تناول خمسة مشروبات أو أكثر في جلسة واحدة، وأربعة مشروبات أو أكثر لدى النساء.

قد تضر الكحول بالكبد والقلب والدماغ.

كما أنها قد تؤدي إلى أمراض في المعدة والبنكرياس وسرطان في الفم والحلق والمريء وإلى إرتفاع ضغط الدم، وفقر الدم وضعف جهاز المناعة وضعف العضلات.

قد تقتلك الكحول. وقد يؤدي شرب كمية كبيرة من الكحول إلى الكوما أو حتى الوفاة. وقد تنتج الوفاة من الشرب والقيادة أو من القيام بتصرفات خطيرة تحت تأثير الكحول.

إن مزج الكحول مع الأدوية أو المخدرات الممنوعة أمر في غاية الخطورة وقد يؤدي إلى الموت المفاجئ.

قد يؤدي شرب الكحول في خلال الحمل إلى تشوهات خلقية لدى الجنين، وكلّما ازداد الشرب ازداد الخطر. وقد تتضمن التشوهات الخلقية، صغر حجم الوليد، ومشاكل في السمع وتخلف عقلي وصعوبات في التعلم ومظهر وجه غير طبيعي. يستخدم تعبير متلازمة الجنين الكحولي للدلالة على الأطفال الذين يعانون بعض هذه التأثيرات أو جميعها. ما من كمية كحول آمنة يمكن شربها أثناء الحمل. لذا، يوصي معظم الأطباء بتجنب الكحول تمامًا أثناء الحمل.

ما هي التأثيرات الكحول الاجتماعية؟
قد تدفعك الكحول للقيام بتصرفات خطرة لا تقوم بها عادةً ما لم تشرب، كالقيادة تحت تأثير الكحول، أو ممارسة الجنس قسرياً ومن دون وقاية. قد تقوم بارتكاب أعمال عنف أو تقع ضحية له.

قد يتأثر عملك المدرسي، إذ قد تشرب الكحول بدلاً من أداء واجباتك أو قد تخضع لإمتحان وأنت ثمل.

قد تتفوه بأمور أو تقوم بتصرفات قد تندم عليها لاحقًا، ما قد يعرّض صداقاتك للخطر.

وبالإضافة إلى ذلك، تزيد الكحول من خطر الانتحار لدى الشباب.

قد تؤذيك الكحول حتى ولو لم تكن أنت الذي يشرب. فإن كنت محاطًا بأناسٍ يشربون، يزداد خطر تعرضك لإصابةٍ خطرة، نتيجة حوادث سيرٍ أو عنف، وأقلّه، قد يتعين عليك التعامل مع أشخاص مرضى وخارجين عن السيطرة وعاجزين عن الاهتمام بأنفسهم.

ما هي تأثيرات الكحول النفسية؟
قد تصيبك الكحول بالإرتباك والدوار، وقد تشعرك بالكأبة والتهور والعدائية.

وقد تضعف قدرتك على إعطاء الرأي المناسب واتخاذ القرارات المهمة.

وقد تضعف كذلك قدرتك على نهي نفسك عن القيام بأفعال أو التفوّه بأمور مما لا تفعله عادةً.

ويؤثر شرب الكحول في قدرتك على إتخاذ القرارات السليمة.

متى يصبح شرب الكحول إدمان؟
إن مدمني الكحول هم الذين يميلون إلى الشرب كثيرًا وبشكلٍ عام، يصبحون قادرين على تحمل حدة الكحول. مما يعني أنهم لا يشعرون بالتأثير ذاته الذي يشعر به الانسان عادةً بعد تناول كأس أو كأسين إلا بعد تناول كمية هائلة من الكحول. ليست القدرة على تحمل الكحول علامة جيدة، بل إنها تشير إلى الإدمان.

قد تكون مدمن كحول في الحالات الآتية: إن كنت غير قادر على التحكم بكمية الكحول التي تتناولها والوقت الذي تتناولها فيه أو إن كنت تحتاج للشرب لكي تتعامل مع مسائل الحياة، أو كنت تواصل الشرب على الرغم من أنه يسبب لك المشاكل.

بالإضافة إلى ذلك، يؤدي الإستعداد الوراثي دوراً في بعض الحالات فإن كان أحد أفراد العائلة مدمناً الكحول، يزداد إحتمال تحولك إلى مدمن.



تصرف بمسؤولية وعش حياة صحية...

المصدر:
Alcohol – Drug Education Service (www.ades.bc.ca)a
Drug Facts (www.drugfacts.ca)a
 
تواصل معنا
تلفاكس
٤٦٧/٨/٩ ٣٤٠ ١ ٠٠٩٦١
البريد الالكتروني
info@mentorarabia.org
أو راسلنا على
Aresco Center, Justinien
Street, الطابق ٤
حمرا، ٢٠٢٢ ١٨٠٥,
بيروت, لبنان
  إنضم إلى قائمتنا البريدية
 
خريطة الموقع  |  إخلاء مسؤولية  |  Designed & Developed by Born Interactive © 2011 Mentor Arabia 2011. All rights reserved