المهلوسات

هل تخيّلت نفسك عالقًا في وضع لا يمكنك التحكم به؟ هل شعرت يومًا أنك عاجزٌ تمامًا؟ هكذا يكون الأمر عندما تكون تحت تأثير المهلوسات، فهي تضخّم إلى أبعد الحدود أي فكرة تخطر ببالك أو أي أمر يصدر إليك. هل تدرك إلى أي حد قد يتحكّم ذلك بك وكم قد يكون مرعبًا؟

ما هي المهلوسات؟
المهلوسات مخدرات مخلّة بالنفس (psychedelic) أي أنها تخل بإدراك المرء بمحيطه ومشاعره ووظائف دماغه.

فالمخدرات من نوع الفنسيكليدين والميسكالين والبيوت والإكستاسي وحتى الماريجوانا تعتبر مهلوسات لأنها تتسبّب بالهلوسة، أي أنها تري المرء أشياء ليست موجودة.

ومن المهلوسات المعروفة ثنائي إيثيل أميد حمض الليسرجيك) يختصر LSD) والبسيلوسيبين أو الفطر المهلوس.

تستخرج مادّة LSD من حمض الليسرجيك وهي بودرة بيضاء تباع بطريقة غير شرعية على شكل أقراص أو كبسولات أو سائل يوضع على ورق نشاف. ويمكن استنشاقها أو حقنها. أما الفطر المهلوس فيمكن دسّه في الطعام أو شربه مغليًا.

يقرر عدد كبير من الناس عدم استخدام المهلوسات بمجرّد أنهم جرّبوها مرّة واحدة.
ما الذي تفعله المهلوسات؟
تعمل المواد المهلوسة الموجودة في LSD و البسيلوسيبين على إفرازات السيروتونين وهي مادة كيميائية أساسية في الجهاز العصبي المركزي تغيّر عملية التفكير والمزاج والإدراك وعمل الحواس الخمس.

يبدأ مفعول LSD بعد مدة تتراوح من 30 إلى 90 دقيقة، وتستمرّ الهلوسات نحو 12 ساعة أو أكثر. أما البسيلوسيبين فهو أسرع عملاً، أي في غضون نصف ساعة ويستمر مفعوله لساعتين أو أكثر.
ما هي آثار المهلوسات الجسدية؟
تؤثّر المهلوسات في كل الحواس ولا سيما في النظر والسمع. فقد يرى المرء أو يسمع أمورًا على غير ما هي عليه، وقد يرى أشياء ليست موجودة أبدًا (هلوسات). ومن الممكن أيضًا أن يختبر حالة الحس المواكب (synesthesia) أي أنه يعتقد أن باستطاعته سماع الألوان أو رؤية الأصوات.

أما البسيلوسيبين فمن المعروف أنها مادة تسبب آلامًا حادّة في المعدة وغثيان وتقيؤ في بعض الأحيان.

وقد تؤدي جرعات عالية من LSD إلى نوبات تشنّج عصبي.
ما هي آثار المهلوسات الاجتماعية؟
قد يحثّ الخلل في إدراك العالم المحيط على سلوكيات خطرة جدًا. وقد جرت حوادث مميتة لأشخاص بعد تعاطيهم LSD . وتنشأ لدى المتعاطين ميول انتحارية بسبب التغيرات التي تطرأ على حاستي النظر والسمع.

ولأن المهلوسات تخلّ بإدراك المرء للعالم المحيط به، يصعب عليه اتخاذ القرارات الواعية بشأن أي نشاط خطر بما في ذلك القتل أو الانتحار.
ما هي آثار المهلوسات النفسية؟
تؤثّر المهلوسات أيضًا في إدراك الزمان والمكان.

وقد يثير خلل الإدراك والهلوسات خوف الكثيرين واضطرابهم. ويعاني بعض الأشخاص هلوسات يرون فيها عناكب أو حشرات تزحف على جلدهم ويصف آخرون خلل الإدراك بالشعور بالجنون.

قد تختلف آثار المهلوسات ولا يمكن التنبؤ بها، فالأمر يتوقّف على الجرعة المتناولة وطول الشخص ووزنه، وإذا ما كان يمزج المهلوسات بمواد أخرى أو بالكحول بالإضافة إلى وضعه النفسي وتوقعاته من هذه التجربة.

ومن المحتمل أن تكون "رحلة" الهلوسة رحلة سيئة يشعر المرء خلالها بالذعر والخوف.

وقد يستمر القلق والبارانويا بعد رحلة سيئة لأيام وأسابيع أو حتى أشهر. وقد تؤدي المهلوسات إلى فقدان التنسيق والبارانويا والارتباك والقلق وضعف العضلات.

وقد يؤدي تعاطي LSD إلى استرجاعات ذهنية حادّة ومزعجة يمكنها أن تسبّب مشاكل بعد وقف التعاطي بسنوات طويلة. والاسترجاعات هي تذكّر الكوابيس النهارية الناجمة عن الهلوسة واختلال الرؤية والتفكير بعد مضي أيام أو أسابيع أو أشهر أو سنوات على تجربة المهلوسات. وتعزى الاسترجاعات إلى الإجهاد والتعب أو إلى استخدام مخدرات أخرى.

يعتقد أن تعاطي LSD قد يسبب أضرارًا مستديمة في الذاكرة وفي القدرة على التركيز.

يؤدي تعاطي LSD بانتظام إلى اكتئاب مزمن
كيف يدمن المرء المهلوسات؟
قد يؤدي تعاطي LSD أو البسيلوسيبين إلى إدمان نفسي وسلوك قهري ووساوس. أما إذا تم تناول LSD أو البسيلوسيبين لعدة أيام متتالية، فتفقد هاتين المادتين تأثيراتهما.



من المعروف أن المهلوسات تؤدي إلى إدمان نفسي وتدمّر الجسم وتعرّض الإنسان لخطر أفعال غير مرغوب فيها. كن واعيًا واتخذ القرار الصحيح وكن الشخص القوي الذي يجدر أن تكونه.

المصدر:
Alcohol – Drug Education Service (www.ades.bc.ca)a
Drug Facts (www.drugfacts.ca)a
 
تواصل معنا
تلفاكس
٤٦٧/٨/٩ ٣٤٠ ١ ٠٠٩٦١
البريد الالكتروني
info@mentorarabia.org
أو راسلنا على
Aresco Center, Justinien
Street, الطابق ٤
حمرا، ٢٠٢٢ ١٨٠٥,
بيروت, لبنان
  إنضم إلى قائمتنا البريدية
 
خريطة الموقع  |  إخلاء مسؤولية  |  Designed & Developed by Born Interactive © 2011 Mentor Arabia 2011. All rights reserved